الرئيسية / تغذية ورجيمات / هل المحليات الصناعية آمنة؟

هل المحليات الصناعية آمنة؟

المحليات الصناعية : وماذا تعرف عنها؟

 

المحليات الصناعية يمكن استخدامها كبديل للسكر في مختلف الصناعات الغذائية، ابتداء من الكيك، مرورا بالكاتشاب والآيس كريم وانتهاء بالشيكولاتة وغيرها. لكن هل هي آمنة فعلا؟ هل هي تحمي الناس من مخاطر اكتساب الوزن الزائد؟ ماهو الدور الذي يمكن أن تلعبه في تنظيم الغذاء اليومي للفرد؟

المحليات الصناعية.

هي مواد تستخدم لاستبدال السكر في الصناعات الغذائية بحيث تعطي طعما حلوا يعادل 30 ضعفا إلى 8 آلاف ضعف لطعم السكر الأصلي، بدون السعرات. إن السعرة الحرارية التي يعطيها سكر المائدة لكل غرام = 4 سعرات حرارية، ولكن بالنسبة للمحليات الصناعية فإن الأمر يصبح كالتالي: لكل غرام من المحليات = صفر سعرات حرارية.

المحليات الصناعية تم تطويرها لمساعدة مرضى السكري أو الذين يعانون من الوزن الزائد، لزيادة اختياراتهم بالنسبة للأطعمة. فالأطعمة النشوية والحلويات قد تكون مصدر قلق لهذين الفئتين، بحيث إما يحرموا أنفسهم منها نهائيا، أو يتناولون قدرا ضئيلا لا يشعر بالرضى ولا الراحة. فتم تطوير هذه الفكرة لمساعدتهما.
أيضا فإن المحليات الصناعية تساعد المرء على البقاء فترة أطول ملتزما بنظام غذائي صارم، لأنه يوفر له الطعام الذي يشتهي.

من ناحية أخرى.تناول الأطعمة التي تعتمد على المحليات الصناعية لن تحل مشكلة السعرات الحرارية بالتأكيد. هي تساعد في تقليص السعرات الحرارية من ناحية استبدال سكر المائدة، لكن بما يتعلق بالنشويات والكربوهيدرات والدهون فهي لا تزال موجودة.

والكثير من الناس يرتكب الخطأ التالي: يمنع نفسه من أن يتناول قطعتي كعك تمت تحليتهما بسكر المائدة، وفي المقابل يتناول عشر قطع من الكعك المحلى بالمحليات الصناعية!!! والنتيجة يا صديقي أنك لم تساعد نفسك على الإطلاق.

ماذا عن البيبسي دايت وغيرها من المشروبات الغازية ذات التحلية الصناعية؟

أحد الأسباب التي يجعل بعض الناس تهدف إلى تناولها هي تقليل احتمالية تسوس الأسنان لدى الأطفال من زيادة السكر في مشروباتهم وأغذيتهم، لكن.. في المقابل، عندما تسمح للطفل بأن يتناول علبتين إلى ثلاث علب من الصودا الدايت فإن هذا يرفع من نسبة الحموضة في الغذاء الذي يتناوله وهذا بالتالي يؤدي إلى تآكل الأسنان! وهذا جزء بسيط من مضارها!

السكارينSaccharin

يتذكر الكثير من الناس أن السكارين يؤدي إلى الإصابة بالسرطان، أو أن كثرة استخدامه لابد أن تجعل الجسم مهدد بالسرطان، كما تم اثبات استخدامه على حيوانات التجارب. ومع ذلك فإن هذه الحقيقة لم تكن تمنع الشركات المستخدمة له في فترات السبعينات من القرن الماضي إدخاله في وصفاتها، وتحاول تجنب المساءلة القانونية بكتابة العبارة التالية على منتجاتها:
“”Use of this product may be hazardous to your health. This product contains saccharin, which has been determined to cause cancer in laboratory animals.”
(تحذير: استخدام هذا المنتج قد يضر بصحتك. إنه يحتوي على السكارين، الذي تم تحديده كمسبب للسرطان في حيوانات التجارب)

إلا أنه في التسعينات من القرن الماضي، تم تحديد مخاطر استخدام السكارين على أساس أنه مسبب لسرطان المثانة لذكور الفئران وليس الإنسان. وهكذا قامت وزارة الصحة الأمريكية بشطبه من قائمة مسببات السرطان في سجلاتها.

الأسبرتام: asparatame

المحلي الصناعي الأسبرتام مرتبط مباشرة بتطوير اضطراب يسمى الفينيل كيتون يوريا Phenylketonuria (PKU) عند الأطفال والأجنة، مما يسبب تأخرا في النمو ومشاكل في البشرة والشعر وغيرها.
أما عند الكبار، فإنه متهم بالتسبب بمشاكل الصداع المزمن عند استخدامه لفترات طويلة.
الكحوليات السكرية: السوربيتول، اللاكتيتول، المانيتول sorbitol. Lactitol mannitol

تقنيا، هي لا تصنف ضمن المحليات الصناعية، بل هي موجودة بشكل طبيعي في بعض المنتجات. غير أنه يتم استخدامها كبديل للسكر لأن السعرات الحرارية التي تمنحها أقل، ولأنها لا تسبب تسوسا للأسنان. غير أن كثرة استخدامها يسبب مشاكل في القولون مثل الانتفاخ والإسهال. عند استخدام المنتجات التي تحتوي عليها بكثرة فإن الإسهال الناجم عن ذلك قد يكون قويا وخطيرا بالنسبة للأطفال الحساسين.

محليات أخرى:

سوكرالوز sucralose – سايكلاميت Cyclamate – دايهايدروكالكونز Dihydrochalcones (DHCs) – ستيفيوسايد Stevioside – ثوماتين Thaumatin
كلها محليات صناعية يتم استخدامها في الصناعات الغذائية لديها قوة تحلية تعادل سكر المائدة بأضعاف المرات، مسموحة عالميا ولم يتم تحديدها كمسببة بأي أمراض خاصة بالبشر.

ماذا عن المحليات الطبيعية؟

يعد اللجوء إلى المحليات الطبيعية الخالية أو القليلة السعرات هو الحل الأفضل البديل لسكر المائدة. خصوصا لو لم يكن الاستغناء عن السكر في الحياة اليومية سهلا بالنسبة للبعض.

أهم الأمثلة للمحليات الطبيعية الموجودة في الأسواق:
ستيفيا Stevia

الستيفيا عبارة عن عشبة لها طعم حلو، يمكن إضافتها بشكل آمن إلى العصائر والمشروبات الساخنة. وكما هو معروف فإن الأعشاب تكاد أن تخلو من السعرات الحرارية، لذلك هي خيار جيد لمن يبحث عن بديل للسكر أثناء التزامه بنظام غذائي.

سكر الفواكه: الفركتوز fructose

هو السكر الذي يتكون داخل كل أنواع الفواكه تقريباً وبعض الخضروات. ودرجة تحليته ضعف درجة السكروز أو سكر القصب ، ويستخدم في تحلية الحلويات والمربيات والجيلي والمشروبات الخفيفة والعصائر، كما أنه مصدر حلاوة العسل، ويعطي المذاق نفسه الذي يعطيه السكروز، ولكن الفركتوز أقل من السكروز في إنتاج السعرات الحرارية؛ ولذلك يستخدم في تحلية أطعمة النظام المستخدم لانقاص الوزن. لديه المؤشر الجلايسيمي الأدنى GI=19 مقارنة بكافة أنواع السكر الطبيعية ويستهلك من قبل مرضى السكري بسبب تأثيره البسيط على مستوى السكر في الدم.، ولكن بالطبع، مثله مثل أي نوع آخر من السكريات، لا ينصح باستخدامه بكميات كبيرة يوميا.

 

المصدر : أخصائية التغذية لقاء خطاب

 

شاهد أيضاً

أطعمة تساعد في حرق الدهون في منطقة البطن

أطعمة تساعد في حرق الدهون في منطقة البطن من أهم الطرق لمحاربة الدهون في منطقة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!